طباعة
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 (33 تقييمات)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ادَّعَى الأستاذ حسن فرحان المالكي أنَّ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يُفْتِي بقتل مَنْ يَجْهَرُ بنيته في الصلاة.

وهذه صورة من كلامه على الفيس بوك:

 

hassan

فماذا فعل الشيخ حسن ؟؟

اقتطع من كلام شيخ الإسلام جزءا في منتهى الأهمية، ودلس تدليسا فظيعا !

الكلام باللون الأحمر حذفه الشيخ حسن المالكي من نص كلام شيخ الإسلام ابن تيمية !

وإلى السادة المشاهدين كلام شيخ الإسلام مصورا من كتابه:

ftawak0

 

غلاف 2

 

g2-p98

 

g2-p99

 

فلماذا حذف الشيخ حسن هذا الكلام المُبَيِّنَ المُوَضَّحَ لكلام شيخ الإسلام ؟؟

أراد الشيخ حسن أن يوهم متابعيه أن شيخ الإسلام رحمه الله يفتي بقتل من يجهر بنيته !

وهذا غير صحيح، بل يقول شيخ الإسلام أن من يزعم أن هذا من دين الله ويوجبه على الناس.

وهذا يُعَدُّ تشريعا من دون الله سبحانه وتعالى !!

ولذلك قال شيخ الإسلام: { فَإِنَّهُ يَجِبُ تَعْرِيفُهُ الشَّرِيعَةَ، وَاسْتِتَابَتُهُ مِنْ هَذَا الْقَوْلِ }.

ولم يقل { استتابته من هذا الفعل }.

والله سبحانه وتعالى يقول: { أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }. (سورة الشورى)( آية: 21 )

والحمد لله رب العالمين

كتبه أبو عمر الباحث

غفر الله ولوالديه